جمعية حواء الغد
منتدى جمعية حواء الغد ، نسوي ثقافي خيري واجتماعي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل

إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

جزاكم الله خيرا



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حورية



انثى
عدد الرسائل : 71
البلد :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/05/2010

مُساهمةموضوع: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   الإثنين مايو 24, 2010 11:58 pm

سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم

دخل خالد إلى المنزل غاضبا أغلق الباب بقوة وهو يقول
ــ أفّ ! لقد مللت .
أسرعت زوجته صفية إليه وسألته :
ــ خير إن شاء الله ؟
ــ أبي وأمي لايكفّان عن الطلبات !
استاءت صفية من هذه العبارة , ولكنها لم تشأ أن تتحدث معه في وقت غضبه .
تناولت منه الأغراض التي جلبها وقالت له بابتسامة وامتنان :
ــ الله يعطيك القوة والعافية .
استلقى خالد على أريكة غرفة المعيشة بينما صفية تعد الغداء .. وبعد أن تناولا الطعام قال :
ــ صفية ، الآن جاء وقت الشاي الأخضر بالنعناع .
ــ إن شاء الله ياسيد البيت .
تبدد ذلك الغضب ، وبدأت الابتسامة تعود على وجهه ..
أقبلت صفية وبدآ يشربان الشاي في متعة . . وجدت الزوجة الحصيفة أن الوقت مناسب لتطرق الموضوع معه .
ــ أنا أغبطك ياخالد .
ــ على أي شي ء ؟
ــ على الحسنات المضاعفة التي تسجّل في ميزانك .
ــ لست كثير النوافل ؟
ــ ماتقوم به تجاه والديك أهم من كثرة النوافل ..
ولكن نفوسنا يثقل عليها مواصلة فعل الواجب ، فالجنة حُفت بالمكاره !
ــ إي والله !
في هذه الأثناء أقبلت ابنتهما نسيبة بعد أن استيقظت من نومها قالت في سرور بالغ :
ــ أمي ، أبي ! انظرا هذه شهادة تقدير من المدرسة .

قبّلها أبواها وشكراها على أدبها واجتهادها .
عادت نسيبة إلى غرفتها .. شعرت صفية أن مجيئها كان عونا لها في حديثها .
ــ انظر هذا من بركات دعاء والديك لنا !
وكذلك تلاحظ سلوك حمزة وعبدالله ..
قال الزوج :
ــ الحمد لله ولكن ..
أجابته صفية وهي تستعد للنهوض :
ــ أنت أهل الكرم .

وفي مساء اليوم التالي كان خالد وعائلته يتنزهون في مدينة الألعاب .. وبينما كان الأبناء مشغولين باللعب قالت صفية لزوجها:
ـــ مارأيك ياخالد أن نذهب في زيارة قصيرة لوالديك قبل أن نعود إلى المنزل ؟
صمت قليلا ثم قال وعدم الرغبة تبدو في نبراته :
ــ لابأس !
ــ وهل بالإمكان أن نمّر على محل تجاري بشكل سريع قبل ذهابنا ؟
ــ إن شاء الله ، ولكن لماذا ؟
ــ خذ هذا المبلغ ، أريد أن أقدّم لوالديك وأختك هدية عن طريق أبنائي .
نظر خالد إليها متعجبا ثم قال:
ــ غريب ؟ لماذا لاتقدمينها أنت ؟
صمتت برهة ثم قالت :
ــ أريد أن أعوّد أبنائي العطاء والبر .

كانت صفية تحدّث نفسها في هذه الأثناء:
( ليس هذا السبب فقط ، ولكنني أحب أن أبدو زوجة ابن ( عادية ) وإعطائي لهم هدية بهذا المبلغ قد يرفع مكانتي عندهم وهذا لاأريده !
سأقدم لهم بنفسي هدايا بسيطة في المناسبات . )
لقد أرادت صفية أن تجعل هذه النية سر بينها وبين الله !

توجه الجميع إلى أحد المحلات التجارية , انطلق الأبناء يتجولون في المحل بحماسة ليساعدوا والديهم في اختيارهدايا مناسبة .

وصل الجميع إلى بيت الجد قبيل صلاة العشاء ، رحب أهل الدار بهم وفرحوا بمجيئهم ، أسرع الأبناء في سعادة وشوق إلى إعطاء الجدّين والعمّة هداياهم ..
حل ّ في الأسرة جوالبهجة والألفة ! عبّرت رفيدة عن سرورها :
ــ شكرا لكم ياأحبابي ، هذه الهدية كنت أحتاج إليها !
رد الجميع :
ــ عفوا ياعمتي .
أخذ الجدان يحتضنان الأبناء ويقبّلانهم ، وينظران بحب ورضا لوالديهم .
ذهبت رفيدة لتعد الشاي والقهوة بينما ذهب الرجال والأبناء الذكور إلى المسجد ، في هذه الأثناء أخذت أم خالد وصفية تتجاذبان الحديث ..
ــ ماذا بك ياخالتي يبدو عليك الشحوب ؟!
ــ الحمد لله يابنتي ، لاشيء .
ــ ولكن الهمّ يظهر من نظرات عينيك ؟
ــ أحمل هم رفيدة ، منذ أن طُلّـقت وهي تعيش في فراغ ، أريد أن تنشغل بشيء نافع إلى أن يأتيها نصيبها إن شاء الله .
...
أقبلت رفيدة تحمل معها واجب الضيافة بادرت صفية إلى سؤالها :
ــــ رفيدة أنت تتميزين بحب العلم لماذا لاتكملين تعليمك ؟
ــ لاأرغب في إكمال الجامعة .
صمتت رفيدة وهي تريد أن تبدي رغبتها في أمر ما .. شعرت صفية بذلك فقالت :
ــ الله يوفقك في الذي تحبين .
بدأن يشربن الشاي . كانت رفيدة تشعر بالخجل من الحديث في هذا الموضوع ، ولكنها بعد فترة صمت نطقت قائلة :
ــ أتمنى أن أدرس في معهد الخياطة ، فأنا أحبها .
أجابتها صفية :
ــ جميل ، وهي مهنة ممكن أن تكون باب رزق لك .
قالت الأم :
ـــ هذا صعب يارفيدة ، فالمعهد خاص وتكاليفه لايستطيعها والدك .
أقبل الرجال من الخارج ، شرب خالد الشاي والقهوة على عجل ليعود إلى منزله فهو يشعر بالإرهاق ..

ركبت العائلة السيارة فالتفتت صفية إلى زوجها قائلة :
ــ أشكرك من أعماق قلبي على هذا اليوم الممتع .
شعر خالد بالسرور على تقديرها له وتعزيزها من قيمته ، نظر إليها مبتسما وقال :
ــ إن شاء الله تكونين سعيدة دائما !
...
وبعد أن وصلوا إلى المنزل اتجه عبدالله ونسيبة للنوم ، بينما جلس حمزة أمام الحاسب الآلي .
وبعد دقائق نادى حمزة أباه وعندما أقبل قال له وهو مسرور :
ـــ أبي لقد أعددت قبل خروجنا مشاركتين للمدرسة أريد أن تعطيني رأيك فيهما .
نظر إليهما الأب كانتا عبارة عن فائدتين :
قال صلى الله عليه وسلم : ( ابغوني [1] في الضعفاء فإنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم ) 2.
وقوله أيضا (من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه) 3.
التفت الأب إلى ابنه وقال :
ــــ اختيار موفّق، ولكن هل تعرف معناهما ؟
أجاب حمزة :
ــ نعم فأمي شرحت لي معناهما . وكيف نقوم بتطبيقهما ، مثلا :
تقديم العون للضعفاء ــ كالنساء وكبار السن والمحتاجين ــ سببٌ في توسعة الرزق وتحقيق النصر . كما أن زيارة الأرحام وصلتهم بأي طريقة ممكنة بركة في العمر وزيادة في الرزق .
ــ بارك الله فيك ياحمزة!

وفي ضحى اليوم التالي ــ وكان يوم إجازة ــ صنعت صفية الحلوى المفضلة لدى زوجها .. بدأ يتناولها وهو يقرأ في الصحيفة اليومية ..
وبعد أن انتهى من قراءته جلست صفية بقربه وقلبها يخفق ولكنها عزمت على ( المغامرة ) فقالت :
ــ هل تصدق ياخالد أن والدتك شغلت بالي البارحة ، أشعر أن الهموم متراكمة على قلبها !
ديون والدك ، مع ضعف مرتب تقاعده ، وهمّ رفيدة التي تشعر بالحرمان من حاجيات كثيرة !
بدأت أمارات الغضب تبدو على وجه خالد وقال :
ــ أنت تعلمين أنني أساعدهم !
ــ أعلم ولكنك تدرك أن متطلبات الحياة كثيرة وقد وسّع الله عليك في الرزق .
تناولت يده وقبلتها بحنان ثم قالت :
كما أن رفيدة تتمنى دخول معهد الخياطة ، و تكلفة الدخول فيه ليست كبيرة .
إن مساعدتك لها خير من الصدقة على البعيد !
نظرت في عينيه بحب .. ابتسم لها ثم قال :
ــــ سأزيد المساعدة الشهرية لوالدي ، وسأدفع رسوم دخول رفيدة المعهد !


(1) اطلبوني . (2) رواه أبوداود . (3) متفق عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتحي عواري

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 21
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : مطالعة والعمل على النت
البلد :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   الإثنين مايو 31, 2010 7:08 pm

صراحة موضوع رائع بوركت أخية وجعل الله كل نسائنا في مثل أخلاق صفية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حورية



انثى
عدد الرسائل : 71
البلد :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   السبت يونيو 19, 2010 2:13 pm

شكرا لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fidelle2008

avatar

انثى
عدد الرسائل : 522
الموقع : hawaaelghad.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : جمعية حواء الغد
البلد :
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   السبت يونيو 19, 2010 3:13 pm

شكرا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امال الجزائرية

avatar

انثى
عدد الرسائل : 511
العمر : 40
الموقع : جمعية حواء الغد
العمل/الترفيه : ترفيه
البلد :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   السبت يوليو 10, 2010 1:34 pm

بارك الله فيكي اختي العزيزة واتمنى ان تكون النساء مثل صفية لكانت للحياة طعم اخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منال العالم



انثى
عدد الرسائل : 113
البلد :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم   الأربعاء فبراير 08, 2012 2:14 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سرّ البركة للكاتبة إيمان الهاشم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية حواء الغد :: منتدى حواء الديني :: في حب الله نلتقي :: وذكر المؤمنين / قصص وعبر-
انتقل الى: